الجمعة , 16 أبريل 2021
الرئيسية / غير مصنف / تطبيق عدل وحرية النظم الإسلاميه و على العكس ظلم الغرب في نظمهم

تطبيق عدل وحرية النظم الإسلاميه و على العكس ظلم الغرب في نظمهم

تطبيق عدل وحرية النظم الإسلاميه و على العكس ظلم الغرب في نظمهم

علي فكره اليزابيث و فرناندو ملوك اسبانيا قتلوا المسلمين و اليهود فعليا و لم يتركوا لهم خيارا حتي اما أن تصبح كاثوليكيا او تقتل او تطرد لو استطعت الهروب و حتي اللذين تنصروا كانت تقام لهم المحاكم التفتيش بمجرد الشبهه و كانوا في منتهي الراديكالية في حين كانت قبلها نفس البلاد بعدة عقود و لقرون كامله كانت تعيش حضارة علمية من أفضل حضارات التاريخ ماتزال شواهدها قائمة الي يومنا ف الآثار الأندلسية الشهيرة ف ربوع اسبانيا و البرتغال و كانت تعيش أزهي عصور الحرية العقائديه و حتي اللونيه و العرقيه منها كانت الاندلس يعيش فيها المسلم و المسيحي و اليهودي و كان يعيش فيها العربي و البربري و الاوربي جميعا جنبا الي جنب في ظل عدل و حرية الدولة و الحكم الإسلامي و ما أقصده أن أضرب لك مثلا حقيقيا تاريخيا حدث بالفعل ويبين لك الفارق الحقيقي في تطبيق عدل و حرية النظم الإسلاميه و علي العكس ظلم الغرب في نظمهم انظر ايضا كيف أبادوا بعضهم البعض في الخرب العالمية الاولي و الثانيه بلا ادني رحمة او وازع من ضمير رجوعا لمبادئ فاشيه مقيته فأرجوا أن تقرأوا التاريخ الاسلامي جيدا و حتي و لو لم تصدق كتب التاريخ اختر أسوأ الكتب و أكثر المؤلفين كذبا فلن تجد الا عدل و حرية و علوم و نور الحكم الإسلامي علي مر التاريخ و شكرا لك15027520_1195741160496251_5591732507489972490_n

عن Mohamed Zakaria

شاهد أيضاً

معادلة سميرة موسى وتطبيقها على عنصر طبيعي متوفر في مصر وعمل قنبلة هيدروجينية

معادلة سميرة موسى وتطبيقها على عنصر طبيعي متوفر في مصر وعمل قنبلة هيدروجينية . يوجد …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *